الصفحة الرئيسية
برامجنا
خدماتنا
تعرف علينا
اتصل بنا

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

ابحث
no icon

القائمة
الصفحة الرئيسية
المنتدى
اخبارنا
مجلة حياتى
الاسرة والمخدرات
المزيد
 
أصدقاؤك يفضلون
 
اضطرابات النمو الارتقائي (التوحد)

البرنامج العلاجي لاضطرابات النمو الإرتقائي (التوحد)

يهدف البرنامج إلى الكشف عن القدرات الذاتية للطفل وتوجيهها الوجهة الإيجابية بدلاً من الحركات الروتينية وثورات الغضب أو العزلة والسكون وإكسابه بعض المهارات الاجتماعية والحركية .، لذلك سيركز البرنامج الحالي على عدة نقاط أساسية لعلاج هذا الاضطراب من خلال إجراء عدد 10 جلسات علاجية يتبعها جلستين متابعة ، وسيتطرق البرنامج الحالي إلى النقاط التالية :

1- التعاقد السلوكي

إتفاقية بين الطرفين الطفل و المعالج. أو الطفل و الوالدان على تنظيم السلوك و تحديد السلوك المتوقع من الطفل المصاب بالتوحد و نوع المكافأة التي سيحصل عليها إذا تحقق ذلك المتوقع منه , بعبارة أخرى نستطيع من خلال استخدام التعزيز بشكل منظم بهدف تسهيل عملية التعلم و زيادة الدافع للسلوك الصحيح.

2- التعليم البصري :

المقصود بالتعليمات البصرية إرشادات من خلال استخدام دلائل بصرية كالصور والكلمات المكتوبة . وعلى سبيل المثال , كي يتعلم الطفل خطوات غسل اليدين , يقوم المعالج بعرض عدد من الصور , تدل كل صورة منها على خطوة من خطوات العمل.

3-الجداول اليومية :

نظرا للصعوبات التي يواجهها الأشخاص الذين يعانون التوحد في فهم الوقت وتسلسل الأحداث اليومية كان من الضروري استخدام جداول فردية تدلهم على تسلسل الأحداث اليومية . هذه الجداول تساعدهم على تنظيم وقتهم وفهم البيئة , ومعرفة الأحداث اليومية والأسبوعية والشهرية والسنوية . وحين يعرفون تسلسل الأحداث ويتمكنون من التنبؤ بما سيحدث خلال يومهم تنخفض درجة التوتر لديهم مما يساعدهم الى حد كبير على التعلم .

4 - العلاج باللعب  

 فالطفل فى جلســـــــــات العلاج باللعب يبدأ التواصل مع الألعاب ويكتشفها ويتعرف عليها ومن هنا يبدأ الطفل الخروج من قوقعته ويبدأ فى النظر إلى أن العالم ملئ بأشياء كثيرة قد تؤدى لإمتاعه لا إتعابه ، كما إن الألعاب بأشكالها المختلفة يتفاعل الطفل معها ومع الأشخاص المحيطين. و من خلال أنشطة اللعب المختلفة يخرج الطفل انفعالاته المختلفة ( خوف – قلقتوتر ) مما يجعله هادئا ومستعدا لتلقى أى مدخلان تنمى مهاراته المختلفة ، وأهم أنواع الألعاب التي تحتوى عليها بيئة لعب الطفل التوحدي : مثل العرائس والدمى و أدوات الرسم والتلوين والتشكيل بالصلصال والعجائن و ألعاب البناء والفك .

5-التواصل :

يقوم البرنامج على تحقيق ذلك من خلال العمل علي تنمية الوعي بذواتهم وبعلاقتهم بالآخرين .محاولة إقامة نظام الدمج وتطبيقه مع العاديين لهؤلاء الأطفال ليكتسبوا ولو ببطء اللغة والمعايير الاجتماعية من اقرأنهم الأسوياء .والتركيز علي الانشطه المفضلة لهم والمهارات التي توجد لديهم وتنميتها . تنمية الاتجاه الايجابي نحوهم من قبل الآباء والأمهات والمشرفين والمحيطين بهم ، وعدم التركيز علي نمط ثابت لتدريبهم وتعليمهم . والتدريب علي التقليد والمحاكاة ، وإثارة اهتماماتهم بالبيئة ومكوناتها .والتدريب علي التخاطب باستخدام الكمبيوتر والتسجيل الصوتي وجذب انتباههم بطرق غير تقليدية.

6- العلاج بالدمج الحسي :

الدمج الحسي هو عملية تنظيم الجهاز العصبي للمعلومات الحسية لاستخدامها وظيفياً ، وهو ما يعني العملية الطبيعية التي تجري في الدماغ والتي تسمح للناس باستخدام النظر ، الصوت ، اللمس ، التذوق ، الشم ، والحركة مجتمعة لفهم والتفاعل مع العالم من حولهم ،على ضوء تقييم الطفل ، يستطيع المعالج الوظيفي المدرب على استخدام العلاج الحسي بقيادة وتوجيه الطفل من خلال نشاطات معينة لاختبار قدرته على التفاعل مع المؤثرات الحسية ، هذا النوع من العلاج موجه مباشرة لتحسين مقدرة المؤثرات الحسية والعمل سوياً ليكون رد الفعل مناسباً ، وكما في العلاجات الأخرى ، لا توجد نتائج تظهر بوضوح التطور والنجاحات الحاصلة من خلال العلاج بالدمج الحسي ، ومع ذلك فهي تستخدم في مراكز متعددة.

خدماتنا
       الكشف و التقييم الطبي: تبدأ مرحلة التقييم خلال الاس
المزيد
 
برامجنا

المزيد
 
استفتاء الاسبوع
 
تواريخ تهمك
 

الصفحة الرئيسية |  تعرف علينا |  اتـصل بنـا |  حقوق الطبع و النشر |  مواقع صديقة |  روابط مفيدة |  المؤسسات المتعاقد معها |  شكاوى ومقتراحات