الصفحة الرئيسية
برامجنا
خدماتنا
تعرف علينا
اتصل بنا

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

ابحث
no icon

القائمة
الصفحة الرئيسية
المنتدى
اخبارنا
مجلة حياتى
التوتر النفسى
المزيد
 
أصدقاؤك يفضلون
 
برنامج التخاطب
البرنامج العلاجي لاضطرابات التخاطب

وجد الكثير من الأطفال الصغار الذين يعنون من مشاكل في النطق و من هنا ظهر الكثير من معالجين النطق و التخاطب لعلاج هذه المشكلة و تترك مشكلة النطق والكلام آثاراً متنوعة على المصاب منها تعرض الطفل للسخرية والاستهزاء من الآخرين؛ مما يزيد من ثورات غضبه وانفعاله و حرمان المصاب من بعض الفرص الوظيفية والمهنية المرغوبة و الشعور بالنقص  وبالتالي يتمثل البرنامج في تعديل النطق والكلام والصوت واللغة سواء عند أفراد عاديين أو غير عاديين ، وسيركز البرنامج الحالي على عدة نقاط أساسية لعلاج هذا الاضطراب من خلال إجراء عدد 10 جلسات علاجية يتبعها جلستين متابعة ، وسيتطرق البرنامج الحالي إلى النقاط التالية :

1ـ العلاج النفسي:

ويهدف إلى علاج مشكلات الطفل النفسية، من خجل وقلق وخوف، وصراعات لا شعورية، وذلك لتقليل الأثر الانفعالي والتوتر النفسي للطفل، ولتنمية شخصيته ووضع حد لخجله وشعوره بالنقص، بالإضافة إلى تدريبه على الأخذ والعطاء حتى نقلل من ارتباكه.

2ـ العلاج الكلامي:

 وهو علاج ضروري ومكمل للعلاج النفسي ويجب أن يلازمه في أغلب الحالات. ويتلخص في تدريب المريض ـ عن طريق الاسترخاء الكلامي والتمرينات الإيقاعية وتمرينات النطق ـ على التعليم الكلامي من جديد بالتدريج من الكلمات والمواقف السهلة إلى الكلمات والمواقف الصعبة، وتدريب جهاز النطق والسمع عن طريق استخدام المسجلات الصوتية. ثم يتم تدريب المصاب على تقوية عضلات النطق والجهاز الكلامي بوجه عام ، بالإضافة إلى العلاج بالظل حيث يكون صوت المعالج مجرد ظل لصوت الطفل ، والاهتمام أيضاً بالثراء اللغوي الخاص بزيادة الحصيلة اللغوية للطفل .

3ـ العلاج التقويمي:

وذلك بوسائل خاصة تستخدم فيها آلات وأجهزة توضع تحت اللسان.

4ـ العلاج الاجتماعي:

ويهدف إلى تصحيح أفكار المصاب الخاطئة، المتعلقة بمشكلته، كاتجاهه نحو والديه، ورفاقه، والبيئة المحيطة به، وتوفير الحاجات الخاصة به.

5 ـ العلاج الجسمي:

 ويهدف إلى التأكد من أن المريض لا يعاني من أسباب عضوية خصوصاً النواحي التكوينية والجسمية في الجهاز العصبي، وكذلك أجهزة السمع والكلام، وعلاج ما قد يوجد من عيوب أو أمراض سواء كان علاجاً طبياً أو جراحياً.

6 ـ العلاج البيئي:

 يقصد به إدماج الطفل المريض في نشاطات اجتماعية تدريجياً حتى يتدرب على الأخذ والعطاء، وتتاح له فرصة التفاعل الاجتماعي وتنمو شخصيته على نحو سوي، كما يعالج من خجله وانزوائه وانسحابه الاجتماعي؛ ومما يساعد على تنمية الطفل اجتماعياً العلاج باللعب والاشتراك في الأنشطة الرياضية والفنية وغيرها. كما يتضمن العلاج البيئي إرشادات للآباء القلقين إلى أسلوب التعامل السوي مع الطفل؛ كي يتجنبوا إجباره على الكلام تحت ضغوط انفعالية أو في مواقف يهابها.

7- الإسترخاء :

   الاسترخاء صورة من صور العلاج الذاتي بهدف ضبط المشاعر وتخفيف القلق وتغيير مفاهيم الحياة إلى سلوك كامل مبني على الثقة بالنفس والتحدث ببطأ ، بالإضافة إلى تدريبات النفس ، وذلك من خلال تقوية مخارج الحروف بالإضافة إلى علاج عيوب النطق التي ترجع إلى التوتر والقلق مثل التلعثم واللجلجة .

8- الإرشاد الأسري :

هناك دور قوي للأسرة في علاج اضطرابات التخاطب ، ومن أهم الإرشاد التي تتلقاها على يد المعالج كالتالي : (التوسط بين القسوة الزائدة والتدليل الزائد.ـ الانتظار حتى ينطق الطفل بما يريد ويعبر عنه بما شاء، وعندما ينطق ينبغي تحمله والصبر عليه خاصة عندما يجد مشقة في التعبير عن نفسه أو عمن حوله. لا سخرية ولا ضحك على كلمة غريبة ينطقها الطفل لئلا يصاب بإحباط وخوف من أن يخطئ فيكون منه بعد ذلك ألا ينطق أمام أحد بشيء، و لكن ينبغي أن نبث الثقة والطمأنينة في نفسه.ـ لا تتحدث مع الطفل في موضوع أكبر من إدراكه لا يفهمه، ولا يستطيع التعبير عنه. ومشاركة الطفل لأقران في مثل سنه يخرجه من الانطوائية، ويساعده على اكتساب مهارات النطق السليم.الاستماع إلى الطفل باهتمام وإعطاؤه العناية الكافية حتى يعبر عن نفسه بمنطقه هو لا بمنطق الكبار)

9- الواجبات والمهام :

وهو يتمثل في تنفيذ المهام والتمارين التي يتم تنفيذها داخل العيادة من خلال الوالدين في المنزل ، حتى يتبين أثر البرنامج على الطفل .

خدماتنا
     العلاج الاسري  و علاج الأزواج تقدم عيادة تقيم قبل الز
المزيد
 
برامجنا
البرن
المزيد
 
استفتاء الاسبوع
 
تواريخ تهمك
 

الصفحة الرئيسية |  تعرف علينا |  اتـصل بنـا |  حقوق الطبع و النشر |  مواقع صديقة |  روابط مفيدة |  المؤسسات المتعاقد معها |  شكاوى ومقتراحات