الصفحة الرئيسية
برامجنا
خدماتنا
تعرف علينا
اتصل بنا

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

ابحث
no icon

القائمة
الصفحة الرئيسية
المنتدى
اخبارنا
مجلة حياتى
التوتر النفسى
المزيد
 
أصدقاؤك يفضلون
 
اضطراب السلوك
البرنامج العلاجي لاضطراب السلوك



تعتبر اضطراب المسلك عند الأطفال مرضاً نفسياً يتميز بالعدوانية وخرق حقوق الآخرين ويتضمن الشقاوة والاستبداد والتهديد والإكراه للآخرين مع بداية سن الثالثة عشرة.، لذلك سيركز البرنامج الحالي على عدة نقاط أساسية لعلاج هذا الاضطراب من خلال إجراء عدد 10 جلسات علاجية يتبعها جلستين متابعة ، وسيتطرق البرنامج الحالي إلى النقاط التالية :

1- تنمية المهارات الاجتماعية


 تتمثل تنمية المهارات الاجتماعية عند الطفل في تعليم الطفل كيف يعبر ولا يستاء، وأن نحسن من تعليمه كيفية التواصل مع الآخر، وأن يعلم جيدًا أن العنف والسلوكيات التخريبية سلوكيات الضعفاء ، مع وضع بدائل سلوكية أخرى تجعله يتكيف مع الآخرون من خلال بعض المهارات الاجتماعية التي يتم تدريبه عليها ، مع تصميم مواقف تربوية للطفل في البيت تساعده على تعزيز الثقة بنفسه وتنمية شخصيته بتركه يساهم في مساعدة الآخرين ..الجيران مثلا .. تركه يدير البيت يوم في الأسبوع من حيث اختيار نوعية الغداء والإشراف على تنظيم أمور البيت.

2- التدعيم الإيجابي للطفل:

يتمثل في التدعيم الإيجابي اللفظي للسلوك المناسب، وكذلك المادي، وذلك بمنح الطفل مجموعة من النقاط عند التزامه بالتعليمات، تكون محصلتها النهائية الوصول إلى عدد من النقاط تؤهله للحصول على مكافأة، أو هدية، أو مشاركة في رحلة، أو غيرها، وهذه الأساليب لتعديل السلوك ناجحة ومجربة في كثير من السلوكيات السلبية.

3- الإرشاد الأسري :

يتمثل في إشراك الوالدين خلال البرنامج العلاجي من أجل تعلم أساليب التنشئة الأسرية الفعالة لعلاج سلوك الطفل وبعض الأسس التي يتطلب من الوالدين تنفيذها على مدار البرنامج مثل التقبل غير المشروط للأطفال والاعتدال في التدليل والثواب والعقاب وعدم تحميل الطفل واجبات فوق طاقته. وعدم مقارنته بإقرانه فلكل طفل قدراته واستعداداته . فالتربية الصحيحة ليست إلغاءً لإرادة الطفل واختياره ، وإنما هي تدعيم للخيارات الصحيحة ومحاولة توعية وتنبيه تجاه الخيارات الخاطئة .

4-  العلاج السلوكي

عادة ما تكون مبادئ الاشراط الاستجابي ( ظهور السلوك بالاشراط الكلاسيكي) او مبادئ الاشراج الاجرائي (استمرارية السلوك بناء على نتائجه)  ملائمة في تفسير العديد من مشكلات الطفولة ، كما انه من السهوله تطبيقها من قبل الوالدين والمعلمين كجزء من الخطة العلاجية  سواء كانت من خلال تقليل الحساسية التدريجي- العلاج بالتنفير-  هذه الطرق تعتبر فعالة مقارنة بالطرق التحليلية ، ويتم إجراء ذلك على مدار جلسات البرنامج العلاجي .

5- العلاج باللعب:

يوضع الطفل في غرفة للعب تحتوي على صندوق رمل- صلصال- دمى- دمى متحركة- العاب من جميع الانواع ، وطريقة لعب الاطفال وما يختارونه من اشياء وتعبيراتهم اللفظيه اثناء اللعب يمكن ان يكون لها  تاثير في الكشف عن مكنونات الطفل الداخلية  وتفريغ انفعالاته  وعلاجه ، ومن الممكن ان يتدخل المعالج اثناء اللعب ويقوم بابداء راي او اقتراح او يوجه الطفل بطريقه او باخرى الى جوانب من الصراع والمشكلات ، طبيعه لعب الطفل تبين مدى ارتباطها الرمزي بالاشخاص المهمين في حياته وطريقة تعامله مع القلق .

6- العلاج بالأدوية:

ويستخدم الليثيوم ( بريانيل ) لعلاج العنف عند الأطفال سواء كان ذلك ضمن منظومة اضطراب وجداني ثنائي القطب أو خارجها .وهناك بعض الدراسات التي تقترح استخدام الكاربامازيبين ( تيجريتول ) للسيطرة على نوبات العنف أو السلوك المضطرب عموماً خاصة إذا كان يحدث على شكل نوبات

7- المهام والواجبات:

يتمثل المهام والواجبات في تفعيل المهارات والسلوكيات التي تم تعليم الطفل عليها داخل العيادة من خلال تنفيذها في الواقع في البيئة المدرسية والمنزلية من خلال الوالدين والمدرسين ، بالإضافة إلى عنصر الملاحظة الذي يرصد شكل وطبيعة سلوكيات الطفل خارج العيادة الذي يفيد في تقييم البرنامج العلاجي ومدى تحسن الحالة .

 

خدماتنا
     العلاج الاسري  و علاج الأزواج تقدم عيادة تقيم قبل الز
المزيد
 
برامجنا
ملخص برنامج علاج اضطرابات الجسدنة تحـدث هذه الاضطـرابات نتـيجة اختلال شديد أو مزمن في
المزيد
 
استفتاء الاسبوع
 
تواريخ تهمك
 

الصفحة الرئيسية |  تعرف علينا |  اتـصل بنـا |  حقوق الطبع و النشر |  مواقع صديقة |  روابط مفيدة |  المؤسسات المتعاقد معها |  شكاوى ومقتراحات