الصفحة الرئيسية
برامجنا
خدماتنا
تعرف علينا
اتصل بنا

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

ابحث
no icon

القائمة
الصفحة الرئيسية
المنتدى
اخبارنا
مجلة حياتى
اضرار التدخين
المزيد
 
أصدقاؤك يفضلون
 
الفصام

البرنامج العلاجى للفصام


 

 

اضطراب فصامى الهويه

أولا / الاعراض :
هفوات في الذاكرة (التفكك). ـ انقطاع في الوقت. ـ شعور غير واقعي (الغربة عن الواقع). ـ شعور الشخص كأنه أكثر من شخص واحد .؛ ـ عدم التعرف المرضي على أنفسهم في المرآة. ـ سماع أصوات داخل رؤوسهم ليست أصواتهم. ـ يتم استدعاء المرضي بـأسماء غير اسماهم . ـ في كثير من الأحيان يتهم المرضى بالكذب وهم لا يعتقدون أنهم يكذبون . ـ إيجاد العناصر في حوزة المرضى ولكن عدم تذكرهم كيف حصولوا علي تلك الأشياء .


ثانيا / التشخيص :
هو أحد الاضطرابات التفارقية (اضطرابات انشقاقية)، تتميز بوجود شخصيتين منفصلتين أو أكثر للفرد, تتناوبان في التحكم بسلوكياته ووعيه. حيث تتحكم شخصية واحدة ببقية التحولات الشخصية الأخرى. المعايير التشخيصية لاضطراب الهوية فصامي هي كما يلي: ـ وجود اثنين أو أكثر من الهويات المميزة أو حالات الشخصية (لكل منها نمط ثابتة نسبيا من حيث الإدراك، الإتصال بالعالم الخارجي ، ومن حيث طريقة تفكير المريض في نفسه أو والعالم) ـ اثنين على الأقل من هويات الشخصية تسيطر مرارا ً على سلوك الشخص. ـ عدم القدرة على تذكر المعلومات الشخصية الهامة التي هي من الصعب جدا ً أن يتم تفسيرها من خلال النسيان العادي . ـ المرض ليس نتيجة للتأثيرات الفسيولوجية الناتجة عن تعاطي مادة كالكحول ، أو حالة طبية عامة .


ثالثا / الميزات المرتبطه بالمرض :
يرجع اصابه الفرد باضطراب الهويه الفصامى الى احداث صادمه حدثت فى الماضى مثل التعرض للايذاء الجنسى وتشويه الذات ومن الاضطرابات التى يتعاقب حدوثها مع اضطراب الهويه الفصامى هم اضطراب مابعد الصدمه , تشويه الذات والانتحار والعدوانية والتغيرات المفاجئة والشديدة في العلاقات


رابعا / مأل الاضطراب :
ـ كما هو الحال مع الظروف الصحية العقلية الأخرى، نسبة الشفاء التام من المرض تتضائل إذا ما لم يتم علاج المرضي بشكل مناسب . ـ الأفراد الذين لديهم تاريخ من التعرض للإيذاء جنسياً، بما في ذلك أولئك الذين أصيبوا باضطراب الهوية الفصامي أكثر عرضة لاستخدام الكحول أو مواد أخرى كوسيلة سلبية للتعامل مع الإيذاء الذي لحق بهم . ـ الناس المصابة بضطراب الهوية الفصامي أيضاً في خطر لتكرار محاولات الإنتحار أكثر من مرة. ـ عدم القدرة على الحصول على والحفاظ على العمالة. ـ سوء العلاقات الإجتماعية مع الآخرين. ـ انخفاض الإنتاجية الشاملة للفرد وجودة الحياة.


خامسا / الانتشار وفقا للثقافه والعمر والنوع :
ضطراب الهوية الفصامي يصيب حوالي 3٪ من المرضى في مستشفيات الأمراض النفسية . ويصاب به الاناث 9 مرات اكتر من الذكور والارتفاع الحاد في الحالات المبلغ عنها من اضطراب الهوية فصامي في الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة


سادسا / تاثير العوامل الوراثيه والبيولوجيه والبيئيه فى الاصابه بهذا الاضطراب :
نجد ان الوراثه لها عامل كبير فى الاصابه بهذا المرض حيث اثبتت الدراسات ان هذا الاضراب ينقل للفرد الذى يكون لديه اقارب من الدرجه الاولى البيولوجيه مصابين بهذا الاضطراب والبيئه ايضا لها تاثير خاصا لو كانت بيئه محاطه بالصدمات والكوارث حيث اثبتت الدراسات ان هذا الاضطراب يرجع اللى تعرض الفرض لدمه ما اثناء مرحله الطفوله وقد ينتج هذا الاضطراب ايضا بسبب التعرض المتكررة لنوبات من الإيذاء والتعسف الجسدي. أو الانتهاك الجنسي الحاد في مرحلة الطفولة وعدم وجود شخص داعم للتصدي للإساءة، وكذلك التأثير السلبي من قبل أقارب أو معارف لديهم أعراض أو اضطرابات فصامية.


سابعا / الفحوصات :
لا يوجد اختبار نهائي محدد ، مثل اختبار الدم، التي يمكن إجراءه للتقييم الدقيق إذا ما كان الشخص لديه اضطراب الهوية فصامي. أو لا . لذلك، يقوم الأطباء بإجراء مقابلة لتقييم الصحة النفسية يتم فيها جمع المعلومات، والبحث عن وجود العلامات والأعراض الموصوفة سابقا .


ثامنا / العـــــلاج :
العلاج الدوائى : تستخدم ادويه مضادات الاكتئاب والقلق فى علاج اضطراب الهويه الفصامى
العلاج النفسى : فالعلاج النفسى لعلاج اضطراب الهوية الفصامي يتدرج في مراحل ثلاث.. الأولى: التركيز على الأعراض وتخفيف الجوانب المؤلمة وضمان سلامة الفرد. الثانيـة: التركيز على التعرض التدريجي إلى ذكريات مؤلمة ومنع إعادة التفكك. الثالثة: التركيز على إعادة ربط الهويات المتباينة في هوية واحدة مع كل الذكريات والتجارب سليمة. ومن البرامج المستخدمه فى العلاج النفسى هو برنامج العلاج السلوكى المعرفى
العلاج البديل : التنويم المغناطيسى حيث يستخدم التنويم المغناطيسي أحياناً للمساعدة في زيادة معلومات التي تفيد أن الشخص لديه أعراض المرض . وبالتالي زيادة السيطرة لدي المرضي أكثر عندما تتغير هويته من حالة شخصية إلى أخرى.




اضطراب تبدد الشخصيه

أولا / الاعراض :
قد تشمل اعراض اضطراب تبدد الشخصية ما يلى: * الشعور المتكرر او المستمر بانك مراقب خارجى لافكارك او جسدك او اجزاء من جسمك. * تخدر حواسك او استجاباتك تجاه العالم المحيط بك. * احساسك كما لو انك انسان آلى او كما لو انك تعيش فى حلم او فى فيلم سينمائى. * الشعور بانك غير مسيطر على تصرفاتك بما فى ذلك حديثك. * الوعى بان شعورك بالانفصال ليس سوى مجرد احساس وليس واقعيا. وتشمل اعراض اخرى جسديه مثل : * الاحساس بان جسدك او ساقيك او زراعيك يبدون مشوهين او متوسعين او منكمشين. * الاحساس بانك تراقب نفسك من الاعلى كما لو كنت تطفو فى الهواء. * الشعور بالانفصال العاطفى عن الاشخاص الذى تهتم لامرهم.


ثانيا / التشخيص :
هو عبارة عن تغير مزعج في إدراك الإنسان بنفسه. حيث يعجز عن الوصول إليها كما عرفها بشكل بسيط وسهل, وبصورة جزئية أو كلية. حيث سلوكه وحركاته لا تشبهه، كما لو أنه يمثل. المعايير التشخيصية لاضطراب تبدد الشخصية (DSM. IV- TR, 2000): أ- خبرات مثابرة أو متكررة من إحساس الفرد بالانفصال عن جسده أو ممارساته العقلية، كما لو كان ملاحظاً خارجياً لها (مثل: شعور الفرد كما لو كان في حلم). ب- اختيار الواقع خلال خبرة تبدد الشخصية يظل سليماً. ج- يسبب تبدد الشخصية أسى ذات دلالة إكلينيكية أو قصور في الأداء الاجتماعي أو المهني أو غيرها من المجالات الوظيفة الهامة الأخرى. د- لا تحدث خبرة تبدد الشخصية على وجه التحديد أثناء المسار المرضي لاضطراب نفسي آخر مثل الفصام، أو اضطراب الهلع، أو اضطراب الضغوط الحادة، أو اضطراب انشقاقي آخر، ولا يرجع للتأثيرات الفسيولوجية المباشرة لمادة (مثل عقار يُساء استخدامه، أو دواء) أو لحالة طبية عامة (مثل: صرع الفص الصدغي). و ليتم تشخيص اضطراب تبدد الشخصية لديك يجب ان تعانى من الاعراض والعلامات التالية: لديك شعور متكرر او مستمر بالانفصال عن تفكيرك او عواطفك او جسدك. قد تشعر كما لو كنت تراقب نفسك ن الخارج او كما لو كنت فى حلم. اثناء المرور بتبدد الشخصية تكون مدركا ان هذه الخبرة هى غير واقعية. يسبب تبدد الشخصية ضيق شديد او يتداخل مع الحياة الاجتماعية او العمل او اى المناحى الاخرى المهمة فى الحياة. ان اضطراب تبدد الشخصية لا يكون سببه المباشر هو خلل عقلى آخر مثل الفصام واضطراب الهلع و اضطراب الضغط الخفيف او اى اضطراب فصامى آخر ولا ينتج عن الآثار النفسية المباشرة للكحول او المخدرات او الحالات الطبية الاخرى (مثل الصرع على سبيل المثال).


ثالثا / الميزات المرتبطه بالاضطراب :
هذا الاضطراب كثيرا ما يتصاحب مع حالات نفسية أخرى، كالقلق والاكتئاب والفصام، الوسواس اجترار، مخاوف جسدية، واضطرابات في حاسة واحدة من الزمن. في بعض الحالات، وفقدان الشعور الذي هو سمة من تبدد الشخصية قد تحاكي اضطراب اكتئابي .


رابعا / مأال الاضطراب:
من مضاعفات هذا الاضطراب ممكن ان تسبب الى : * مشكلة فى التركيز على المهام او تذكر الاشياء تتداخل مع العمل او الانشطة الروتينية الاخرى. * عدم الرغبة فى مغادرة المنزل. * الخوف من الوحدة او الابتعاد عن الناس الذين تثق بهم.


خامسا / نسبه الانتشار بناء على الثقافه والنوع والعمر :
: ربما لا يظهر اضطراب تبدد الشخصية على مدار حياة الفرد بحالته الإكلينيكية ولكن في وقت ما من الحياة، فإن حوالي نصف الراشدين ربما يعانون من نوبة أحادية خفيفة من تبدد الشخصية وخاصةً عند التعرض لتوترات شديدة، وقد تتطور خبرة عابرة من تبدد الشخصية في حوالي ثلث الأشخاص الذين يتعرضون لأخطار تهدد حياتهم، كما يوجد بين حوالي 40% من المنومين بالمستشفيات بأمراض عقلية، وعادة ما يبدأ المرض في المراهقة أو الرشد وقد يظهر في الطفولة خلال نمو الوعي بالذات،


سادسا / العوامل الوراثيه والبيئيه والبيولوجيه :
من عوامل بيولوجية المسببه للاصابه بالاضطراب : لقد ارتبط حدوث اضطراب الآنية (تبدد الشخصية) بالصرع وأورام المخ ويتعاطي العقاقير ذات التأثير النفسي مما أ كد أن له أسباباً بيولوجية ومنها أسباب أخرى جهازية مثل اضطراب وظيفة الغدة الدرقية والبنكرياس. فى حين ان السبب الرئيسى لتبدد الشخصية هو غير مفهوم جيدا الا انه يبدو بانه يرتبط بتوازن بعض المواد الكيميائية المحددة فى المخ (النواقل العصبية).


سابعا / الفحوصات :
سيود طبيبك التاكد من ان شعورك بتبدد الشخصية ليس نتيجة لاى اضطراب آخر مثل الاكتئاب او الفصام او الصرع. قد تحتاج الى المزيد من الفحوصات التقييمية لاستبعاد هذه الاضطرابات او غيرها من الحالات الاخرى.


ثامنا / العـــــلاج :
* العلاج الدوائى : فى حين انه لا توجد ادوية مصرح بها خصيصا لعلاج اضطراب تبدد الشخصية الا انه هناك عدد من الادوية التى تستخدم بصفه عامة لعلاج الاكتئاب والقلق قد تساعد. بعض الامثلة التى تبين انها تقوم بشفاء الاعراض تشمل الفليوكستين(بروزاك) والكلوميبرامين(آنافرانيل) والكلونازيبام(كلونوبين).
* العلاج النفسى : قد يفيد العلاج النفسي التدعيمي Supportive Psychotherapy والعلاج بالعمل في مساعدة المريض على تجاوز آثار الضغوط التي أحدثت الاضطراب لديه، كما يسهم العلاج الديني في تنمية الدعائم الأساسية للشخصية السوية كالثقة بالنفس وتحمل الضغوط. والعلاج السلوكي لتنمية استراتيجية المواجهة لدى المريض، .
* العلاج البديل : هو - العلاج العائلي، والذي يساعد في توعية العائلة حول هذا الاضطراب وأسبابه، كما ويساعد أفراد العائلة على إدراك علامات حدوث نوبة من هذا الاضطراب، وذلك للتمكن من اللجوء إلى الطبيب في الوقت المناسب.




فصام فقدان الذاكره

أولا / الاعراض :
* عدم القدره على تذكر المعلومات الشخصيه الهامه *عدم القدره على تذكر التجارب الماضيه والمعاناه من بعض اعراض القلق والاكتئاب * وهناك اعراض اخرى شخصت مع فقدان الذاكره الفصامى مثل : -الارتباك - الاضطراب العاطفى المتصل بفقدان الذاكره - الاكتئاب الخفيف : ففى بعض المرضى اللتى شخصت حالتهم بفقدان الذاكره الفصامى لديهم مشاكل وسلوكيات مثل مشاكل فى العمل والعجز الجنسى ومحاولات الانتحار او تشويه الذات.


ثانيا / التشخيص :
من الصعب تشخيص اضطراب فصام فقدان الذاكره قبل سن المراهقه بسبب لان فى مرحله الطفوله اعراضه تتعارض مع اعراض القلق واضطرابات التعلم والاضطرابات الذهانيه فهذا الاضطراب مفاجئ وغير متوقع وهو اشكال حول الهويه الشخصيه وافتراض شخصيه جديده لنفسه وذلك ليس بسبب تأثيرات فسيولوجيه مباشره انما تكون بسبب تعاطى المخدرات والدواء او حاله طبيه عامه مثل صرع الفص الصدغى وضعف الحياه الاجتماعيه والمهنيه .


ثالثا / الميزات المرتبطه بالاضطراب :
من الاضطرابات ذات الصله اللتى يتعاقب حدوثها مع الاصابه بهذا الاضطراب هو الاكتئاب , واضطرابات اخرى تشمل العجز الجنسى , وضعف فى العمل والعلاقات الشخصيه ومحاوله الانتحار واضطراب الشخصيه واضطرابات المزاج .


رابعا / مأال الاضطراب:
هذا الاضطراب من الممكن ان يظهر فى اى فئه عمريه وبعض الحالات المصابه بهذا الاضطرابغالبا ماتتعافى بدون تدخل علاجى وذلك بعد زوال اثر الصدمه النفسيه المسببه للحاله او الاسباب اللتى ادتت الى الاصابه بالاضطراب . وعلى النقيض تمامًا فهناك بعض من الحالات يطول المرض لديها لتعاني من المرض يصورة مزمنة والتي تمثل إعاقة شديدة للشخص المصاب بذلك مما يتطلب وجود دعم اجتماعي قوي متميز مثل تمريض للمريض بالمنزل أو تدريب الأهل على رعاية المريض بالمنزل


5 -الانتشار وفقا للثقافه والنوع والعمر :
فى السنوات الاخيره فى الولايات المتحده كانت هناك زياده فى الحالات المصابه بفصام فقدان الذاكره واللتى ترجع الى صدمات الطفوله المبكره المنسيه ومعدل انتشار هذا الاضطراب وفقا للدراسات التى اجريت فنسبه انتشاره هى 2. 0% فى العموم وقد تتزايد هذذه النسبه بناء على الاحداث الكارثيه اللتى تحدث ويتعرض لها الفرض مثل الكوارث الطبيعيه والحروب


6 - الفحوصات اللتى تكشف عن المرض :
فحوصات عن اصابات الراس او على الحالات الطبيه العامه مثل الزهايمر والهذيان المرتبط بالحمى . وعمل اشعه سينيه من اجل الفحص البدنى للمريض واختبارات الدم والبول وعمل فحوصات للكشف عن تعاطى المخدرات


7 - العوامل البيئيه والزراثيه والبيلوجيه :
نجد ان البيئه لها تاثير هام فى الاصابه بهذا الاضطراب حيث ان العديد من المرضى المصابين بفقدان الذاكره الفصامى يعيشون فى بيئه نفسيه واجتماعيه مليئه بكثير من الصراعات النفسيه الشديده التي تحيط بهم والتي يعاني فيها المريض من شعور لا يمكن تحمله مثل الشعور بالخجل، الشعور بالذنب، الشعور باليأس ، الغضب غير المحتمل، التجاهل (تجاهل الأسرة أو الزوج)، أو الظلم (ظلم الوالد أو الأخوة للبنات أو ظلم الزوج لزوجته أو ظلم المدير للعامل أو الناظر للمدرس)..


ثامنا / العـــــلاج :
العلاج الدوائى : ويمكن استخدام بعض العقاقير مثل أموباربيتال، ثيوبنتال، مركبات بنزوديازيبين ومركبات الأمفيتامين أثناء إجراء الحوار مع المرضى المصابين بفقدان الذاكرة الفصامى الحاد
العلاج النفسى : من البرامج المستخمد فيه * العلاج المعرفى : ويستخدم في الأشخاص المصابين باضطرابات صدمية وذلك عن طريق تحديد الانحرافات المعرفية لدى الشخص المصاب والتي تعتمد على طبيعة الصدمة النفسية المعرض لها المريض والتي من الممكن أن تمثل مدخل إلى فقدان سيرة وذاكرة الشخص الذاتية
* العلاج الجمعى : . ومن الممكن للأشخاص المصابين بفقدان الذاكرة الفصامى أن يستعيدوا بعض الذكريات المفقودة لديهم أثناء جلسات العلاج الجمعي عن طريق الدعم المقدم لهم إما من الأفراد الآخرين المتعالجين معهم في تلك المجموعات أو عن طريق مجموعة المعالجين لديهم والتي من الممكن أن تسهل عليهم التحكم في أعراض الانشقاق والخروج منها إلى الوعى الكامل.
العلاجات البديله : العلاج بالتنويم : ويمكن استخدام العلاج بالتنويم بعدة طرق مختلفة في علاج فقدان الذاكرة الإنشقاقي وتحديدًا يمكن استخدام في: 1 احتواء، تعديل، قياس مدى شدة الأعراض وذلك لتسهيل الاستعادة المحكمة للذاكرة المنشقة لدى المريض. * 2 لإبداء الدعم وتقوية الذات لدى المريض.*

 

خدماتنا
الخدمات الطبية القانونية قد يبدي الاشخاص المتهمون بإرتكاب جرائم عجزا نفسيا وعصبيا يتس
المزيد
 
برامجنا

المزيد
 
استفتاء الاسبوع
 
تواريخ تهمك
 

الصفحة الرئيسية |  تعرف علينا |  اتـصل بنـا |  حقوق الطبع و النشر |  مواقع صديقة |  روابط مفيدة |  المؤسسات المتعاقد معها |  شكاوى ومقتراحات